معنا انت اجمل يادرة الشرق
اهلا وسهلا بك بالزوار الكرام زائرنا الكريم اذا كانت هذة زيارتك الاولى نطمع بان تكون احد اعضائنا الكرام توجه فور الى التسجيل وان كنت من اعضائنا قم بتسجيل الدخول


منتدى يهتم بشؤن المراة العربيه للنساء فقط
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 

مطلوب طاقم اشراف كامل لجميع اقسام المنتدى

هذا المنتدى يعتمد على الجهد الشخصي في كتابة المواضيع وكل ماهو جديد ومميز ولا يعتمد على المنقول في مواضيعه

تابعونا لتشاهدو كل ماهو جديد

         يمنع وضع الصور ذوات الارواح يرجى التقيد بالنظام

 اهلا باعضائنا الجدد زهرة الجودي وسمايل

نرحب بكم في منتداكم حياكم قلبي

         يمنع وضع الصور ذوات الارواح يرجى التقيد بالنظام

شاطر | 
 

 احذر من حرفين حتى لايقودك الى المهالك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
درة الاسلام



عدد المساهمات : 46
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/12/2010

مُساهمةموضوع: احذر من حرفين حتى لايقودك الى المهالك   الأحد ديسمبر 26, 2010 10:04 am

بسم الله الرحمن الرحيم
حسبك من ( حرفين ) قادا إلى المهالك , وربما قادا إلى رضى رب الملائك !

الظن ، ذلكم الذي اشغل الصالحين , عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم ، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) . رواه البخاري و مسلم .
وهو الذي أشقى طائفة من الناس أساءت الظن بالله سبحانه ، وجعل سوء ظنهم من أبرز علامات نفاقهم وسوء طويتهم ، فقال عن المنافقين حين تركوا النبي - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه في غزوة أحد : {وطائفة قد أهمتهم أنفسهم يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية }(آل عمران 154).

فيا لسعادة الفريق الأول ويا لشقاء الفريق الثاني .

الظن عندما عشت معه وعاش معي , وجدته كالمرآة ( سيئا عندما أسيء له ولطيفا عندما ألطف به ) .

فعندما وقفت ذلك الموقف من شخص أساء إلي خيل إلي ظني وأنا من صنعه أنه تقصد الإساءة ،

وكان من الواجب السهل أن أتغاضى فأستريح وأسلم من دوامة ( لو ) الإبليسية !!
ما ذنب من حكمت عليه حكما جائرا كان الشاهد عليه ( الظن ) .
( إن بعض الظن إثم ) , ( الظن اكذب الحديث ) فكم مرة غاب عني هذين التوجيهين الحكيمان عندما اصطحب صاحبي ( الظن ) معي ؟ .
لله در الإمام ( النووي ) رحمه الله تعالى عندما قال : التمس لأخيك سبعين عذرا فإن لم تجد له عذرا فقل: لعل له عذر .
رجوتك ربي أن تعفو عني زللي وسوء ظني .
كتبه :
أحمد العبدالله آل محسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزف الحروف

avatar

عدد المساهمات : 75
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: احذر من حرفين حتى لايقودك الى المهالك   الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 3:43 am

جزاك الله خير ع الطرح الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احذر من حرفين حتى لايقودك الى المهالك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معنا انت اجمل يادرة الشرق :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: